www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| ا لرئيــس الروســى | الوزارات والادارات | الاتحاد السوفيتى | روسيـا و الفضـــاء | الهجـــرة والاقامــــة | السفــارات الروســية | الاستشارت القضـائية | مجلس الدومـــــا |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

التعليم والجامعات

المركز الروسي للعلوم والثقافة في تونس يستعرض نتائج عام 2004

ذكر مدير المركز الروسي للعلوم والثقافة في تونس نيقولاي نازاروف أن العام الماضي كان مليئا بالفعاليات المتنوعة التي أقامها المركز
وفي تقديره، لعب هذا المركز ويلعب دور الجسر الموصل بين الشعبين الروسي والتونسي في مجالات الثقافة، والفنون، والعلوم، والتكنيك، والتعليم، وأصبح حلقة مهمة في إقامة الاتصالات والعلاقات بين مناطق البلدين، ورجال الأعمال الروس والتونسيين، وفي العمل وسط المواطنين الروس المتواجدين في تونس
ويواصل المركز منذ عشرات السنين تنظيم دورات تعليم اللغة الروسية. كما يوفر لزواره مكتبة، ومئات شرائط الفيديو للأفلام السينمائية والوثائقية عن روسيا. ويبلغ عدد الكتب التي تضمها مكتبة المركز 13 ألف كتاب باللغات العربية، والروسية، والفرنسية
ويقدم المركز الروسي للعلوم والثقافة مختلف أشكال المساعدة والدعم للمؤسسات التعليمية التونسية التي تدرس فيها اللغة الروسية
ويدرس 160 طالبا في قسم اللغة الروسية بمعهد اللغات العالي في تونس. كما تدرس اللغة الروسية في 12 مدرسة ثانوية في مختلف المدن التونسية
وتجري بمساهمة المركز عمليات تبادل الطلاب بين مختلف المعاهد والجامعات في كلا البلدين. كما يحصل الطلاب التونسيون على منح دراسة للحصول على شهادة الماجستير، ويشاركون في دورات تحسين المستوى العلمي التي تقام في معهد بوشكين للغة الروسية في موسكو
ويواظب حوالي 600 شخص على زيارة مدرسة سيرغي دياغيليف للباليه، وستوديو ألكسندر روبتسوف للرسم، ومدرسة بيوتر تشايكوفسكي للموسيقى
وقد أطلق على ستوديو الرسم اسم الفنان الروسي الكبير الكسندر روبتسوف الذي قضى جزءا من حياته الإبداعية في تونس، وأبدع في هذا البلد الأفريقي في عشرينات القرن الماضي مئات اللوحات
ومن الجدير بالذكر أن عدد المواطنين التونسيين الذين يطلعون على الفن والثقافة الروسيين يزداد بنشاط من عام إلى عام بفضل تزايد عدد المهرجانات والمسابقات الدولية والإقليمية التي تنظمها السلطات التونسية
وقدم المركز الروسي للعلوم والثقافة المساعدة في مجال وصول 13 فرقة فنية من روسيا إلى تونس حيث قدمت عروضها في 11 مهرجانا مختلفا
ويولي المركز اهتماما كبيرا جدا للعلاقات في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتنظيم الندوات البحثية، وإقامة التبادل العلمي بين جامعات ومعاهد البلدين
وقد جرى بمساعدة المركز في العام الماضي توقيع اتفاقيات للتعاون بين معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية وثلاث مؤسسات علمية تونسية، والمنظمة العربية للتعليم والثقافة والعلوم
كما شهدت مدينة سيدي بو سعيد تنظيم ندوة روسية تونسية تحت شعار "التبادل الثقافي بين روسيا والشرق الأوسط والمغرب العربي
كما ساعد المركز المعاهد والجامعات الروسية في إقامة علاقات التعاون مع الجامعات التونسية، وفي مجال قبول الطلاب للدراسة على أساس العقود. وقد توجه أربعين طالبا تونسيا إلى روسيا للدراسة في العام الماضي
ويعتزم المركز في عام 2005 تنظيم أسبوع للأفلام الحربية بمناسبة مرور 60 عاما على الانتصار على النازيين الألمان. كما ينوي المركز تنظيم المعارض، واجتماعات الطاولة المستديرة، وغير ذلك من الفعاليات بهذه المناسبة
وسيشهد العام الحالي تنظيم ندوة بحثية حول تاريخ العلاقات الروسية التونسية، وتوقيع اتفاقية للتآخي بين مدينة سانت بطرسبورغ الروسية وولاية سوس التونسية

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

بمناسبة مرور 80 عاما على  المركز الروسي للتعاون العلمي والثقافي الدولي المركز الروسي للعلوم والثقافة في تونس يستعرض نتائج عام 2004 من أخبار العلاقات الثقافية الروسية المصرية المركز الثقافي الروسي في بيروت تعليم اللغة وتعزيز العلاقات أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة