www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| ا لرئيــس الروســى | الوزارات والادارات | الاتحاد السوفيتى | روسيـا و الفضـــاء | الهجـــرة والاقامــــة | السفــارات الروســية | الاستشارت القضـائية | مجلس الدومـــــا |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

التعليم والجامعات

جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية

الدراسة في الجامعات الروسية خير سبيل لفهم الاقتصاد الروسي

بدأت أفضل الجامعات الاقتصادية الروسية على مدى العقدين الماضيين بتقديم منهاج تعليمي منافس على المستوى العالمي، هذه الحقيقة يؤكدها الطلب الكبير على التخصصات الاقتصادية من قبل الطلبة الروس. في الوقت نفسه اكتسبت أفضل الجامعات الروسية خلال السنوات الأخيرة تقليداً عريقاً في إطار قبول الطلبة من البلدان الأخرى
وعن ميزات دراسة الطلبة الأجانب في جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية يحدثنا ليونيد براغين رئيس جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية في مقابلة مع آنا كورسكايا مراسلة وكالة ريانوفستي
- سيد ليونيد! ما هي برأيكم المزايا التي تتمتع بها جامعتكم في إطار تدريس الطلبة الأجانب؟
في الحقيقة هناك العديد من المزايا. بداية فإن جميع الطلبة يتعلمون من خلال الدراسة في الجامعة الاقتصادية الروسية خصائص اقتصاد البلاد، بالإضافة إلى أنهم يتعرفون على البيئة الناطقة باللغة الروسية وعلى العقلية والثقافة الروسية ويكونون علاقات وطيدة مع الطلبة المحليين، وذلك لأن معظم الطلبة الأجانب يعيشون في السكن الجامعي
علاوة على ذلك فإن الدراسة في الجامعات الروسية يمكن أن تساعد في الحصول على الجنسية الروسية، وهذا لن يكون صعباً لأن إدارة الهجرة والجوازات ووزارة الاقتصاد تخططان لاعتماد مشروع قانون ينص على منح الجنسية الروسية لخريجي الجامعات الذين عملوا في روسيا لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات
- منذ متى تقوم جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية بتدريس الطلبة الأجانب؟
يدرس الطلاب الأجانب في جامعاتنا منذ أكثر من 50 عاماً، حيث تم تأسيس أول قسم لشؤون الطلبة الأجانب في معهد بليخانوف الاقتصادي في موسكو عام 1963. ومنذ ذلك الحين تخرج من جامعتنا الآلاف من الاختصاصيين والخبراء الأجانب، حتى أن معظمهم شغل ويشغل مناصب رفيعة في بلادهم كوزراء وسفراء ورؤساء جامعات ومدراء شركات
- ما هو عدد الطلاب الأجانب الذين يدرسون في جامعاتكم؟ وما هي الاختصاصات التي يفضلونها؟
حالياً هناك 1261 طالباً أجنبياً يدرسون في أفرع جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية، منهم 485 في موسكو معظمهم جاء من بلدان الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنه هناك نظام تبادل الطلبة مع ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وأمريكا و القارة الأفريقية والآسيوية و أستراليا، وذلك للدراسة في روسيا لمدة فصل أو فصلين دراسيين. وكما جرت العادة فهم يختارون اختصاصات معينة مثل الاقتصاد والإدارة والمال والائتمان
وإذا ما حكمنا من خلال تقييم طلابنا الأجانب فإن اختيارهم، بنسبة 60-70 بالمئة، منوط بسمعة روسيا بشكل عام. وعلى وجه عام فهم يختارون البلد أولاً وبعد ذلك يختارون المدينة والجامعة، ولهذا فإنه من المهم جداً أن تنشر معلومات عن روسيا وعن إمكانية الدراسة في جامعاتها عبر وسائل إعلام أجنبية بشكل دائم. بالطبع فإن الطلبة يعيرون اهتمامهم لبرامج التعليم وشروط الدراسة والإقامة. وللأسف فإن موسكو هنا، بسبب كلفة الإقامة الباهظة وأسعار المواد الغذائية والنقل، تتخلف عن المدن الأوروبية
- ما هي فرص التعليم التي توفرها الجامعة للطلبة الأجانب؟
يلتحق الطلاب الأجانب للدراسة وفق طريقتين، إما على حساب الحكومة أو على حسابهم الشخصي، مع العلم أن الدراسة على حساب الحكومة تعتمد على أساس تنافسي ضمن المنح التي تحددها الحكومة الروسية وفقاً للاتفاقات الدولية وأخرى بين الحكومات، وفي إطار برنامج حكومي بخصوص إعادة توطين أبناء البلد الذين يعيشون في الخارج والراغبين في العودة إلى الوطن روسيا بشكل طوعي
أما الدراسة على حساب الطلبة أنفسهم فإن الأجانب يلتحقون لتلقي تعليمهم ضمن نفس الشروط المتوفرة لدى الطلبة الروس. فعلى سبيل المثال تتراوح تكلفة الدراسة على الحساب الشخصي هذا العام للحصول على شهادة البكالوريوس بين 180-275 ألف روبل سنوياً، وذلك حسب الكلية والاختصاص. أما تكلفة شهادة الماجستير فهي تتراوح بين 215-240 ألف روبل سنوياً( 1 دولار يساوي نحو 35 روبلا
وفي هذا الاطار فإن الجامعة توفر السكن الذي تبلغ كلفته 1000 روبل شهرياً للدارسين على حساب الحكومة و96 ألف روبل سنوياً للدارسين على حسابهم
أما فيما يتعلق بالطلبة الذين يأتون وفق نظام التبادل فدراستهم مجانية لأننا نحن نرسل أيضاً طلبة من روسيا إلى جامعاتهم، مع الاشارة إلى أن الإقامة والطعام والنفقات السفر على حسابهم الشخصي
- ما هي الطرق التي تتبعها جامعة بليخانوف الإقتصادية لحل المشاكل المتعلقة باللغة، خاصة في تلك الحالات عندما يأتي الطالب الأجنبي لفصل دراسي واحد أو لمدة سنة واحدة؟
لا يوجد في الجامعة قسم خاص بالتحضيري، وإنما هناك قسم اللغة الروسية الذي يقوم بتعليم الطلبة الأجانب اللغة. علاوة على ذلك فإن عملية التدريس في كلية إدارة الأعمال الدولية تجري باللغة الانكليزية، ونحن حالياً بصدد إدخال هذه الممارسة بحيث يتم التدريس باللغة الانكليزية في الكليات الأخرى، ونخطط في المستقبل لوضع برامج ومنهاج كامل باللغة الانكليزية في هذه الكليات. حالياً يتم العمل وفق هذه الخطة في كلية العلوم المالية وكلية التسويق
الجدير بالذكر أن التعليم باللغة الانكليزية لا تتم فقط من قبل الأساتذة الروس الذين يتقنون اللغة، وإنما من قبل الأساتذة الأجانب المدعوين من جامعات الدول الأخرى. حيث خصص رئيس جامعاتنا صندوقاً مالياً لجذب المعلمين من الخارج بما في ذلك من الدول الأجنبية، مع الاشارة إلى أننا مستعدون لدفع كلفة عملهم وفق الأجور المعترف بها في أوروبا
كما تقام ما يسمى بأسابيع الضيافة في الكليات التي يتلقى فيها الطلاب الأجانب تعليمهم، خاصة عندما يأتي أساتذة أجانب لإلقاء المحاضرات في جامعتنا. وبالتوازي مع هذا نحن نقوم بدعوة كبار الخبراء والاختصاصيين الروس أيضاً
يلتحق هناك أيضاً طلبة من الخارج للدراسة وفق منهاج وبرامج باللغة الروسية، ولكن هذه الشريحة هي بشكل أساسي من أبناء الوطن المقيمين في بلدان أخرى
- هل لدى برامجكم التعليمية اعتماداً دولياً؟
لدينا اعتماد للعديد من البرامج التابعة للمجلس الأوروبي في مجال تعليم إدارة الأعمال، واعتماد الرابطة الدولية لماجستير إدارة الأعمال وفق برامج كلية "التكامل". حالياً نقوم بدراسة للحصول على اعتمادات أخرى، ولكن هذا يتطلب موارد ضخمة جداً. فعلى سبيل المثال تشترط رابطة جامعات مدارس إدارة الأعمال الأمريكية
(AACSB)
توفر ما لا يقل عن 50 أستاذاً ينطقون باللغة الانكليزية والمعروفين في الوسط العلمي، والذين يقومون بدورة تدريبية مرة واحدة في السنة، ويشاركون في المؤتمرات مرتين في العام. فهل بإمكانكم أن تتصوروا حجم الأموال التي يجب على الجامعة أن تخصصها من أجل الحصول على هذا الاعتماد!
- ما هو سبب إقبال الطلبة على دراسة الأعمال والاقتصاد في الجامعات الروسية؟ هل هذا يعني بأنهم يخططون للبقاء للعمل هنا؟
هناك احتمالات عدة. فالبعض من دافع الفضول، والبعض الآخر نابع من اهتمامهم بمستقبلهم المهني، وذلك لأن هناك العديد من المكاتب التمثيلية للشركات الروسية في الخارج، كما أنه هناك مكاتب تمثيلية للشركات الأجنبية في روسيا. فالأعمال على المستوى الدولي في نمو مستمر على الرغم من كل التقلبات. الجدير بالذكر أنه لدينا دورة علمية بعنوان "التجارة والأعمال في روسيا" وهي تحظى بشعبية كبيرة بين الأجانب
- كيف يحصل خريجو جامعتكم على الوظيفة؟
في هذا الاطار لا توجد فوارق كبيرة بين الطلاب الروس والأجانب، فالقانون الروسي يسمح للطلبة الأجانب بالعمل أثناء الدراسة، ونحن مستعدون لتقديم المساعدة في مجال توظيف الطلبة الذين يأتون إلينا عن طريق برنامج التبادل، مع الاشارة إلى أن "أيام المهنة" التي تقام في جامعتنا مفتوحة أمام جميع الطلبة، علماً أن الشركات، التي تستضيف طلابنا أثناء التدريب العملي، غالباً ما تكون على استعداد لتوظيفهم بعد التخرج
لكن الشيء الرئيسي الذي ينبغي أن يتوفر في الطالب هو الرغبة في التعلم، أما نحن فعلى استعداد لقبول الطلبة الأجانب بكل سرور

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

جامعة بليخانوف الاقتصادية الروسية أكاديمية سانكت بطرسبورغ الحكومية للصيدلة و الكيمياء جامعة ريزان الحكومية الطبية جامعة سانكت بطرسبورغ الحكومية الطبية - أ.ب. بافلوف أكاديمية سانكت بطرسبورغ الحكومية لطب الأطفال أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة