www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| ا لرئيــس الروســى | الوزارات والادارات | الاتحاد السوفيتى | روسيـا و الفضـــاء | الهجـــرة والاقامــــة | السفــارات الروســية | الاستشارت القضـائية | مجلس الدومـــــا |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

سجل لكل العرب

حكايه العــالم والتلميــــذ

سأل عالم تلميذه: منذ متي صحبتني؟
فقال التلميذ : منذ ثلاثة وثلاثين سنه
فقال العالم : فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟
قال التلميذ: ثماني مسائل
قال العالم :إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم الا ثماني
مسائل؟
قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب
فقال الأستاذ : هات ما عندك لأسمع
قال التلميذ
الأولي
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلي القبر فارقه محبوبه
فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي
الثانية
أني نظرت إلي قول الله تعالي:  وأما من خاف مقام ربه ونهي النفس عن الهوي فإن
الجنة هي المأوي
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله
الثالثة
أني نظرت إلي هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتي لا يضيع ثم
نظرت إلي قول الله تعالي: ما عنكم ينفذ وما عند الله باق
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده
الرابعة
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل يتباهي بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرت إلي قول
الله تعالي: إن أكرمكم عند الله أتقاكم
فعملت في التقوي حتي أكون عند الله كريما
الخامسة
أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد
ثم نظرت إلي قول الله عز وجل: نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا
فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت ان القسمة من عند الله فتركت الحسد
السادسة
أني نظرت إلي الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم علي بعض ويقاتل بعضهم بعضا
ونظرت إلي قول الله تعالي: إن الشيطان لكم عدو فإتخذوه عدوا
فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده
السابع
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتي انه
قد يدخل فيما لا يحل له
ونظرت إلي قول الله عز وجل: (وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها) فعلمت
أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله عليّ وتركت ما لي على الله
الثامنة
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل علي مخلوق مثله , هذا علي ماله
وهذا علي ضيعته وهذا علي صحته وهذا علي مركزه
ونظرت إلي قول الله تعالي: (ومن يتوكل علي الله فهو حسبه) فتركت التوكل علي
الخلق واجتهدت في التوكل علي الله
فقال الأستاذ: بارك الله فيك

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

الأمانة* خيــر الأعمــال زيارة ابليس اللعين للنبى محمد صل الله عليه وسلم في بيت رجل من الأنصار للرجال في الجنة حور العين ....فماذا للنساء ؟ عظمة الخالق أرشيــف المقــــــــالات

                                                                                                                                                الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة