www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| الترفيه الليلى | أدلة سياحية | شبكة المترو | مقاهى الانترنت | الاتصالات الدولية | الطقس والأرصاد | التوقيـــت |
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | الموسيقــى والألحــان | اعلاميـات عربيــة | قصـص وروايــات | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

السيــاحة والسـفر

عائدات السياحة الروسية تتزايد

يتوقع فلاديمير سترجالكوفسكي، مدير وكالة السياحة الروسية، ان تجني صناعة السياحة الروسية مزيدا من الأرباح في هذا العام رغم ان أعداد السائحين الذين يزورون روسيا سوف تنخفض، على الأرجح

وتأتي في مقدمة أسباب ذلك تعقيدات إدارية في ما يخص الحصول على تأشيرة دخول. وأكد مدير وكالة السياحة على وجوب تسهيل الحصول على تأشيرة الدخول لأن هذا سيجعل أعداد السائحين تتضاعف

وذكر مدير وكالة السياحة ان فرض الحصول على تأشيرة دخول على المواطنين البولنديين الراغبين في زيارة روسيا تسبب في انخفاض أعداد السائحين الذين يزورون روسيا. وتراجعت أيضا أعداد السائحين القادمين إلى روسيا من الجمهوريات السوفيتية السابقة

وفي الوقت نفسه تتزايد أعداد الأجانب الذين يزورون مناطق ومدنا روسية محددة، وبالأخص موسكو وسانت بطرسبورغ وأيضا سمولينسك (غرب روسيا) ومقاطعة فلاديمير (شمال شرقي موسكو) ومقاطعة تولا (جنوبي موسكو). وزار 919ر2 مليون أجنبي موسكو في العام الماضي بزيادة نسبتها 17 % عن عام 2003. ويتزايد عدد الفنادق في هذه المناطق. وهناك اهتمام بجودة الخدمات

ويتوقع الخبراء ان يجذب إقليم كراسنودار في جنوب روسيا مزيدا من السائحين الأجانب بشرط ان تظل حركة التنمية السياحية هناك على حالها. ويوضح مدير وكالة السياحة ان سلطات الإقليم شرعت في تشييد الملاهي والحدائق خصيصا للسياح. وكانت النتيجة ان عدد المواطنين الروس الذين ذهبوا إلى إقليم كراسنودار في رحلات سياحية في هذا العام ارتفع بنسبة 25 % بالمقارنة بالعام الماضي

ويشير الاتحاد الروسي للصناعة السياحية، مع ذلك، إلى ان الروس لا يزالون يفضلون الذهاب إلى الخارج على ان يذهبوا في رحلة سياحية في أنحاء بلادهم، لاسيما وأن أسعار الخدمات التي تقدم إلى السائحين داخل روسيا ارتفعت بنسبة 20 – 25 % في المتوسط سنويا خلال الأعوام القليلة الماضية
بينما ارتفعت الأسعار في المناطق السياحية الخارجية بنسبة 8 – 9 فى المائة

وترى وكالة السياحة الروسية ضرورة ان تحيي روسيا مزيدا من الفعاليات التي تجذب السائحين مثل المهرجانات والحفلات الموسيقية والمسابقات. وتخطط الوكالة لإصدار نشرات إخبارية عن الفعاليات في مختلف المدن الروسية ابتداء من عام 2006

كما يرى القائمون على الصناعة السياحية الروسية ضرورة تطوير ما يماثل سياحة السفاري في روسيا، أي سياحة الطبيعة باستخدام مختلف وسائل النقل النهري والبري والخيول. وتقول إيرينا تورينا، المتحدثة باسم الاتحاد الروسي للصناعة السياحية، ان هذا النوع من السياحة بات يدر إيرادا لا بأس به، ولهذا يزداد الاهتمام به

واختارت وكالة السياحة الروسية 12 موقعا لتحولها إلى مناطق سياحية، منها موقعان دل إليهما الرئيس فلاديمير بوتين هما منتجع التزحلق الألبي في "كراسنايا بولانا" (إقليم كراسنودار) ومدينة توبولسك (غرب سيبيريا) التي تحتوي على آثار تاريخية مثل المبنى الذي كان منزلا للعائلة المالكة الروسية المخلوعة قبل تصفيتها. وتقع قرب هذه المدينة قرية بوكروفسكويه مسقط رأس "غريغوري راسبوتين" الذي كان له تأثير على عائلة رومانوف المالكة  دفعها إلى الهاوية
ومن أجل الترويج للسياحة الروسية سوف تشارك روسيا في 18 معرضا سياحيا دوليا في أقرب وقت، منها معرض لندن وبرلين ومدريد

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

الغالبية العظمى للمواطنين الروسي تمضي الصيف في الوطن عائدات السياحة الروسية تتزايد صدور دليل جديد في روسيا حول المصايف والمنتجعات التونسية روسيا تطور الصناعة السياحية الأردن وروسيا من وجهة نظر عالم السياحة أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة