www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | الموسيقــى والألحــان | اعلاميـات عربيــة | قصـص وروايــات | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

الاستثمــار والتجــارة

الطاقة البشرية ميزة روسيا الرئيسية في مجال المنافسة

نيويورك، 21 أكتوبر (تشرين الأول) 2005  نوفوستي

عبر رئيس دائرة الخبراء في الديوان الرئاسي الروسي أركادي دفوركوفيتش في كلمته في المؤتمر السنوي الرابع "روسيا: آفاق الاستثمار الجديدة" في نيويورك عن رأي مفاده أن الطاقة البشرية هي ميزة روسيا الرئيسية في مجال المنافسة

وقال إن على بلادنا خلافا للصين بأيديها العاملة الرخيصة أن تكرس الموارد البشرية ذات الكفاءة العالية والمدفوعة الأجر جيدا

وأضاف قوله ان علينا ألا نطور فروع الاقتصاد التي تطورها الصين وان هذا المفهوم يجب أن يدفعنا الى إدراك الرسالة الخاصة لأعمال البيزنس المتوسطة والصغيرة. وسيلعب هذا القطاع بالذات دورا محوريا في تصفية الفقر وحل مشاكل روسيا السكانية. وقد كتب لنا منذ الأزل أن نمارس الأعمال الحرة الصغيرة والمتوسطة الابتكارية لأن الروس مشهورون منذ القدم بفكرهم الخلاق المتميز

وأكد رئيس منظمة "روسيا العمل" الاجتماعية لعموم روسيا التي تمثل مصالح رجال الأعمال الصغار والمتوسطين بوريس تيتوف في كلمته أن روسيا يجب أن تتخلى عن تنمية الاقتصاد عن طريق بيع الخامات. وقال ان الصين نفسها على سبيل المثال طورت على أساس خاماتنا صناعة السيلولوز القوية وأصبحت من الرواد في العالم في هذا القطاع. وإذا أعدنا النظر في سياستنا ونوعنا الاقتصاد وطورنا الأعمال الحرة الصغيرة والمتوسطة فان هذه العلاقات ستقوم على أساس آخر وسنتمكن من أن نصبح بالنسبة الى الصين موردا هاما لمنتجات الصناعة الكيميائية والسيلولوز الجاهز والورق

وأشار تيتوف في حديثه لمندوب نوفوستي الى أن التوصل الى الرأسمال الاستثماري والمتداول ما زال نقطة الضعف بالنسبة الى الأعمال الحرة والمتوسطة في روسيا. وقال "إننا لهذا نريد توجيه مجتمع المستثمرين الى مشاريعنا بما فيها الأولية. وتساعد مثل هذه المؤتمرات على تعزيز ثقة المستثمرين الأجانب بالاقتصاد الروسي وهذا في كل مرة خطوة جديدة نحو تنفيذ المزيد من مثل هذه المشاريع عندنا

وقال رئيس شركة بوسطن الاستثمارية
" Cole Management Inc.  "
السيد بين كول في حديث لمندوب نوفوستي "إنني على قناعة عميقة بأن الروس يتميزون بالسعي الى الكمال في مجال النشاط الذي يختارونه هذا السعي الذي يجب أن يعود في الظروف الاقتصادية الجديدة بثماره الرائعة. وأعتقد  بأن بلادكم تستطيع أن تنشئ في مجال التكنولوجيا الجديدة على سبيل المثال شركة متعددة القوميات ستحتل المواقع الطليعية في السوق العالمية. وأرى أن الوقت الآن مناسب جدا للاستثمارات في الأعمال الحرة الروسية الصغيرة والمتوسطة. وإنني أدرس الآن إمكانية هذه التوظيفات في عدة مجالات مباشرة

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

انخفاض حجم البطالة في روسيا بشكل ملحوظ عن نظيره فى دول الاتحاد الأوربى وأمريكا الطاقة البشرية ميزة روسيا الرئيسية في مجال المنافسة وزير التنمية الاقتصادية والتجارة الروسي لا يخشى من هجرة رؤوس الأموال صفحات جديدة في ملف العلاقات الاقتصادية بين روسيا وبلدان شبه الجزيرة العربية أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة