www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | الموسيقــى والألحــان | اعلاميـات عربيــة | قصـص وروايــات | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

الاستثمــار والتجــارة

كازاخستان.. معجزة اقتصادية في آسيا أم في الساحة السوفيتية سابقا؟

كتب: دميتري كوسيريف، - وكالة نوفوستي

أفاد نورتاي ابيكايف، رئيس مجلس الشيوخ الكازاخي، ان مجموع السكان في كازاخستان ارتفع من 3ر14 مليون شخص في عام 1991 إلى 1ر15 مليون شخص في الوقت الراهن، وذلك بفضل ارتفاع الولادات والذي بلغ إسهامه في النمو السكاني 300 ألف شخص وأيضا بفضل هجرة أشخاص من أصول روسية من المناطق الروسية المجاورة لكازاخستان بالأساس وحتى من أصول ألمانية. وبدأ الألمان يسكنون روسيا منذ القرن الـ18،
وتم ترحيلهم إلى كازاخستان خلال حكم ستالين عندما اعتدت ألمانيا على الاتحاد السوفيتي في عام 1941. وهاجر الألمان من كازاخستان
إلى ألمانيا في عام 1991

ويدل نزوح الناس إلى كازاخستان على ان كازاخستان تحقق النجاح في المجال الاقتصادي والاجتماعي. ومن المعروف ان الاقتصاد الكازاخي ينمو
بنسبة 10% سنويا خلال الأعوام القليلة الماضية. ويبلغ متوسط الراتب في كازاخستان 280 دولارا في الشهر بينما يبلغ متوسط المعاش 130 دولارا

والسؤال المطروح هو هل أن كازاخستان صنعت معجزة اقتصادية تشبه ما أنجزته بلدان آسيوية مثل اليابان أو كوريا الجنوبية أو سنغافورة أو ماليزيا أو الصين أم أن النجاح الذي سجلته كازاخستان مثال لتطور بلد من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق؟

يتبين من النظر إلى الإستراتيجية التي يتبعها هذا البلد منذ عام 1991 أننا أمام ما يجمع بين "النموذج الآسيوي" والإصلاح الناجح في الساحة السوفيتية سابقا

وتشبه "إستراتيجية 2030" وهي الوثيقة التي اعتمدتها كازاخستان في عام 1997، البرامج المماثلة الخاصة بماليزيا والصين وغيرهما من البلدان الآسيوية الناجحة

ويرجع رئيس مجلس الشيوخ الكازاخي بعض أسباب نجاح بلاده الغنية بالنفط إلى ارتفاع أسعار النفط. والمسألة التي تواجه كازاخستان الآن هي كيف تستفيد من إيرادات النفط.. هل توظفها في اتجاه إنشاء صناعات جديدة مثلما فعلت سنغافورة أو ماليزيا؟

واعتمدت كازاخستان الخيار الذي تبنته الصين، أي أنها ركزت على تنمية الثروة البشرية. فقد ارتفعت قيمة رواتب المدرسين، مثلا، في كازاخستان
بالنسبة 50% مرتين خلال الفترة من الخريف إلى الشتاء. وعللوا هذا القرار بأن القوى العاملة المدربة التي تحتاج كازاخستان إليها تبدأ تنشئتها في المدرسة

وجربت كازاخستان أيضا طرائق تنموية فريدة مثل نقل العاصمة إلى مدينة حديثة يتوافر فيها ما يوافق متطلبات عصرنا الراهن هي استانة
(تسيلينوغراد في الاتحاد السوفيتي)

وبدأ الاقتصاد الكازاخي يواصل نموه باستمرار بعد ان انتقلت العاصمة الكازاخية من الما - اتا إلى استانة. والآن تعمل في أنحاء كازاخستان شركات كازاخية بدلا من الشركات الأجنبية وهي شركات بصرت النور في استانة بالذات. وتعمل هذه الشركات في تشييد المساكن لذوي الدخل المحدود وفي إنشاء مزيد من الطرق البرية. وهناك برنامج للتنمية الريفية وبرنامج للتنمية الصناعية وبرنامج لتطوير قطاع الصحة وبرنامج لتطوير الموارد المائية

وقدمت كازاخستان لبلدان الاتحاد السوفيتي السابق الأخرى النموذج الإيجابي للإصلاحات الذكية. وكانت النتيجة ان كازاخستان أنجزت في التسعينات ما لا تزال روسيا تسير نحوه بصعوبة مثل إصلاح نظام المعاشات ونظام الإسكان

ويعتقد ان كازاخستان دخلت طريق الإصلاحات في عام 1994 عندما أصدر الرئيس الكازاخي نور سلطان نزاربايف 147 مرسوما إثر حل البرلمان الذي غرق في المناقشات حتى أنه وضع 7 قوانين فقط

وإزاء نجاح كازاخستان ازدادت النخبة الروسية قناعة بأن "الطريق الآسيوي" ينطوي على أهمية بالغة. وتجدر الإشارة إلى ان روسيا وكازاخستان عقدتا معاهدة صداقة خالدة وهي معاهدة يتيمة في العالم. ومما دفعهما إلى تخليد الصداقة ان خط الحدود الروسية الكازاخية يمتد لمسافة 5ر7 ألف كيلومتر، أي أنه أطول خط حدود برية في العالم يستحيل تأمينها بنشر قوات حراسة الحدود

لهذا فإن الرئيس نزاربايف طرح في بداية التسعينات فكرة تكامل أوراسي.

والآن يشكل التحالف الكازاخي الروسي محور جميع مسيرات التكامل في الساحة السوفيتية سابقا

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

كازاخستان.. معجزة اقتصادية في آسيا أم في الساحة السوفيتية سابقا؟ عملية تكامل المجموعة الاقتصادية الأوراسية مع منظمة التعاون في آسيا الوسطى مهمة قابلة تماما للتحقيق روسيا دولة رائدة في دعم تنمية بلدان العالم لن يكون هناك انهيار مالي جديد في روسيا بعد فترة من السكون: روسيا والعالم العربي في مرحلة جديدة أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة