www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | الموسيقــى والألحــان | اعلاميـات عربيــة | قصـص وروايــات | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

الإستثمـار والتجـارة

طائرة من نيجني نوفغورود ستصنع في ناميبيا

تأمل شركة "كاسكول" الروسية في أن تظهر في أفريقيا خلال خمس سنوات 100 طائرة
"M-101 Expedition"
من صنع نيجني نوفغورود. وسيقوم أصحاب المزارع في ناميبيا على متن هذه الطائرات بتفقد ممتلكاتهم والتجوال في أنحاء البلاد. إن الخبراء على ثقة بأن افريقيا أحسن مكان لبيع هذه الطائرات بل أن فرص بيعها هناك أعلى مما في روسيا

يتخصص مصنع الطائرات "سوكول" في نيجني نوفغورود في إنتاج وتحديث المقاتلة ميغ – 31 ب والطائرة المقاتلة التدريبية ميغ – 29 أُو ب وياك – 130 والطائرة البرمائية "أكورد – 201 " وطائرة الركاب الخفيفة
"M-101 Expedition"
وأسهم الدولة في المصنع 38 بالمائة بينما تبلغ أسهم شركة "كاسكول" 40 بالمائة. وبلغت حصيلة المصنع في العام الماضي 4 ر2 مليار روبل

لقد أصبحت الطائرتان الروسيتان إيل – 76 وآن – 12 من زمان أساسا لطائرات النقل في إفريقيا. كما تشتهر في القارة السوداء المقاتلتان الروسيتان
ميغ – 29 وسو – 25 . وستصل الى السوق قريبا طائرة
"M-101 Expedition"
من نيجني نوفغورود المخصصة لستة – ثمانية أشخاص لرجال الأعمال. ولا تنتج الطائرة بشكل متسلسل حتى الآن في روسيا. والطلب الوحيد حاليا هو
صنع 15 طائرة لمشروع طائرات التاكسي الإقليمية

ويقول ألكسندر كورشونوف نائب رئيس شركة "كاسكول" إن الشركة تجري أكبر مباحثات معينة ذات صلة بالموضوع مع الشركاء من ناميبيا. وتنوي الشركة تجميع طائرة
"M-101"
في هذا البلد بالذات. وقد تم تسجيل شركة جديدة لهذا المشروع تحت عنوان
"Namibian Russian Aircraft Manufacturers (NRAM) "

ولن تكون شركة "كاسكول" ومصنع "سوكول" مساهمين في شركة
(NRAM)
بل سيكونان شريكين. وينوي الشركاء تجميع الطائرة بعد توقيع اتفاقية ترخيص مع
(NRAM)

ويرى مستشار السفارة الروسية في ناميبيا أن طائرة
"M-101 Expedition"
الروسية تستطيع شغل مكانها بفضل وجود سوق لها هناك. إذ يوجد في البلاد 4000 مزرعة مستوى ثلاثة آلاف منها فوق
المتوسط. وكلها بعيدة عن بعضها البعض الآخر وستحظى الطائرات المخصصة لستة – ثمانية أشخاص بطلب. كما أن رحلات القنص تحظى بشهرة أيضا في البلاد. ومن الممكن بيع هذه الطائرات في الجارتين جنوب أفريقيا وبوتسوانا

وتأمل شركة "كاسكول" الآن في بيع حوالى 100 طائرة في ناميبيا خلال خمس سنوات و150 في الصين. ويبلغ السعر التقريبي للطائرة الواحدة 5 ر1 مليون دولار

ويرى الخبراء أن فرص بيع الطائرة على نطاق واسع عالية بل أنها حتى أعلى مما في روسيا. ويقول يفغيني باختين المدير العام لشركة "أفكوم" أكبر شركة نقل للبيزنس في روسيا إنه لا توجد هناك عمليا شبكة للطرق وبإمكان طائرة
"M-101"
العمل في الظروف الصعبة. ولهذا لن تنافسها الطائرات الغربية مثل الأمريكية
"Cessna Caravan" أو
"Piper Meridian"
لأنها أغلى من
"M-101"
فسعر الأولى حوالى 7 ر1 مليون دولار بينما سعر الثانية 5 ر2 مليون. ولكن ظروف الاستثمار بالذات ستصبح العامل الحاسم هنا. فالطائرات الأمريكية لن تتأقلم في أفريقيا بينما هيهات أن تستطيع طائرة
"M-101"
التنافس مع الطائرات الأمريكية والأوروبية في الصين

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

الطائرات الروسية تتغلب على نظيراتها الأمريكية في معارك تدريبية طائرة من نيجني نوفغورود ستصنع في ناميبيا بوتين يحفز نمو الاستهلاك الداخلي المصانع الروسية في معرض موسكو للسيارات في هذا العام روسيا – تركيا: مضاعفة حجم التبادل التجاري أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة