www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| شركـات التأميـــن | الأسهـم والسنــدات | الأخشــــــاب | خدمــــة البريـــــــد | ســـوق العمـــــل | الغـــرف التجــــارية | التجــــارة الالكترونــــية |
| العطــــل والأجـــــــازات | خـــــــدمة الـموبايل | الجاليــــة العربيــــــــــة | السفر من روسيـــــــا الى دول أخـــــرى |
| التعليم والجامعــات | أصدقــاء وتعـــارف | الموسيقــى والألحــان | اعلاميـات عربيــة | قصـص وروايــات | اجتماعيــــات | الهجرة والاقامـــة

الإستثمـار والتجـارة

المصانع الروسية في معرض موسكو للسيارات في هذا العام

بقلم: الكسندر يوروف، معلق نوفوستي

لقد كان من المتوقع أن يغدو معرض
"Motor Show"
في موسكو استعراضا للسيارات الأجنبية التي تجمع في روسيا. خاصة وأن قائمة أسماء هذه السيارات باتت اليوم طويلة بما فيه الكفاية
"Ford" و"Renault" و"GM" و"KIA" و"Hyundai"
الخ. ولكن في الواقع لم يجد الزوار كل هذه الموديلات بين المعروضات، إذ حلت محلها سيارات من صنع الهند وإيران والصين. وعلى هذه الخلفية تألقت منتجات صناعة السيارات الروسية كنجوم حقيقية

تشهد سوق السيارات الروسية في السنوات الأخيرة نهوضا سريعا. وحسب معطيات وزارة الصناعة والطاقة الروسية بلغ حجم مبيعاتها
في العام الماضي 1 مليون و600 ألف سيارة. ويتوقع أن تزداد مبيعات السيارات في روسيا في هذا العام بـ200 ألف سيارة. وتدل التقديرات على أن تبلغ استيعابية هذه السوق مع حلول عام 2010 نحو 6ر2 – 8ر2 مليون سيارة ركاب في السنة. وستتجاوز قيمة سوق السيارات في ذلك الوقت مبلغ 30 مليار دولار. وفي الوقت نفسه يتزايد باطراد نصيب السيارات الأجنبية التي تباع في روسيا. ومن المحتمل أن يتمكن المنتجون الأجانب في هذا العام
من بيع حوالي 600 ألف سيارة ركاب للمواطنين الروس

وعلى هذه الخلفية تتحول السوق الروسية تدريجيا الى لقمة لذيذة في نظر منتجي السيارات الأجانب. ولا غرابة في الأمر أن عدة سيارات آسيوية ظهرت دفعة واحدة في معرض موسكو هذه السنة. وقد جلب الصينيون نموذجين من سيارات الطرق الوعرة (من فئة "لاند روفر") من طراز
"Great Wall"
ونموذجا لسيارة صغيرة الحجم. وعرض الهنود على الروس سلسلة كاملة من الشاحنات والباصات من ماركة
"Tata"
بينما جاء الإيرانيون بسيارة صغيرة من الصنع الإيراني وثلاث نماذج لسيارة
"Peugeot"
يجري تجميعها في إيران. ولم تحوي كل هذه النماذج أي شيء جديد ما عدا "الجيب" الهندي الواعد من طراز
"Mahindra"
والذي يستعد مصنع نيجني نوفغورود الروسي لإنتاجه. فقد كانت كل هذه السيارات تطوف العالم ولكن تحت أسماء أخرى. ومما أغرى زوار المعرض هو سعرها لا غير. إذ يعرض صناع السيارات الآسيويون منتجاتهم للبيع بأسعار أرخص بكثير (أقل من 20 ألف دولار) من مثيلاتها الأوروبية أو اليابانية

ومع ذلك وعلى الرغم من كل التقدم الذي حققته سوق السيارات الروسية لم يعر المنتجون الأجانب اهتماما كبيرا إلى معرض موسكو. ولا غرابة في ذلك لأن معرض
"Motor Show - 2005"
حرم في العام الجاري من صفة "فعالية دولية". وفي مثل هذه الأحوال يبرز إلى الصف الطليعي دائما منتجون أقل شأنا. وفي الوقت نفسه لم يفقد المعرض جاذبيته بالنسبة للجمهور العريض. فقد أبدى الزوار اهتماما كبيرا لسيارات لم يعرفوها في السابق وأخذوا الصور على خلفيتها. وكلنهم كانوا بسرعة ينصرفون ليعاينوا ثمار صناعة السيارات الروسية. إذ كانت كل العربات الآسيوية الصنع عمليا ضيقة على معظم الروس. كما أنها لم تكن تتفوق كثيرا على مثيلاتها الروسية من حيث الجودة. في حين كانت أسعارها أعلى من أسعار السيارات الوطنية. ومن الطبيعي أن معروضات عمالقة صناعة السيارات الروسية حظيت بأفضلية على هذه خلفية بغياب المنافسين الأجانب الرئيسيين

ومع ذلك فقد شارك في المعرض، والحق يقال، مثلوا بعض الشركات المعروفة مثل
"Skoda" و"Suzuki"
اللتين عرضتا على الروس عدة موديلاتها ولكنها تحاشت كشف أفضل نماذجها. فإنهما تتوخيان أهدافا عملية صرف. إذ لا تزال سيارات
"Suzuki"
تشكل ظاهرة نادرة في الطرقات الروسية على الرغم من احتضان السوق الروسية في السنوات الأخيرة العديد من نماذج السيارات الأجنبية المتنوعة. وهذا صحيح اليوم أيضا بالنسبة لسيارات
"Skoda"
التي كانت قد اقتحمت السوق الروسية منذ عشر سنوات ولكنها فقدت اليوم شهرتها وسط هواة السيارات

ومن شركات السيارات التي رسخت أقدامها في الأسواق العالمية فقط شركتا
"KIA" و"Hyundai"
الكوريتان قررتا عرض طائفة واسعة من موديلاتها الحديثة. وهذا مفهوم لأن منتجو السيارات الكوريون يسعون الى جعل السوق الروسية واحدة من أسواقهم الأساسية ولذلك لم يفوتوا هذه الفرصة سانحة لتعريف الروس على منتجاتهم

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

الطائرات الروسية تتغلب على نظيراتها الأمريكية في معارك تدريبية طائرة من نيجني نوفغورود ستصنع في ناميبيا بوتين يحفز نمو الاستهلاك الداخلي المصانع الروسية في معرض موسكو للسيارات في هذا العام روسيا – تركيا: مضاعفة حجم التبادل التجاري أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة