www.ru4arab.ru

الرئيسية | الفهارس | مرحباً بكم
| ا لرئيــس الروســى | الوزارات والادارات | الاتحاد السوفيتى | روسيـا و الفضـــاء | الهجـــرة والاقامــــة | السفــارات الروســية | الاستشارت القضـائية | مجلس الدومـــــا |
| الصحافـة العربيــة | بدون تعليـــــق | التعليم والجامعــات | التعــــارف | الاستثمـار والتجـــارة | السياحـــة والسفــــر | وسائــــل الاعــــلام | كمبيوتــر وانترنـت |

وراء الأحــــــداث

مسؤولون جورجيون : نهجنا غربي ولن نعود إلى رابطة الدول المستقلة

مصدر ورابط  الخبر: وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستى

أثارت تصريحات تناقلتها وكالات الأنباء عن دبلوماسي روسي جاء فيها أن " اتصالات بدأت مع جورجيا بشأن إمكانية عودتها إلى حضن رابطة الدول المستقلة" امتعاضا اليوم لدى الأوساط السياسية الجورجية التي أكدت أن أوروبا هي وجهتها الوحيدة ولن تعود إلى جوار "شقيقاتها السوفيتيات" أبداَ

وكانت وسائل إعلام بيلاروسية نقلت عن ميخائيل يفدوكيموف، مدير الدائرة العامة الأولى لشؤون رابطة الدول المستقلة بوزارة الخارجية الروسية، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري تصريحات قال فيها:" بدأت الاتصالات مع ممثلي جورجيا، وإذا ما أبدوا رغبة بعودة بلادهم إلى رابطة الدول المستقلة فإن جميع بلدان الرابطة ستناقش إقرار هذه المسألة بشكل توافقي"، مذكراَ بأن "جورجيا انسحبت لوحدها من الرابطة ولم يفصلها أحد
وفي غضون ذلك أوضحت الخارجية الروسية أن "موضوع إجراء مباحثات مع  جورجيا بشأن عودتها إلى رابطة الدول المستقلة غير قائم حاليا"، وأن تصريحات يفدوكيموف " حُرِّفت، ولم تفهم بالشكل الصحيح"، وهو ما أكده أيضا بدوره زوراب أباشيدزه ممثل رئيس الحكومة الجورجية الخاص بشؤون العلاقة مع روسيا
لكن وزيرة الخارجية الجورجية مايا باندجيكدزه استبعدت قطعيا عودة جورجيا إلى حضن رابطة الدول المستقلة وقالت:"وجهتنا أوروبية، والاتحاد الأوروبي هو الاتحاد الوحيد الذي ستنضم إليه جورجيا، وحلف شمال الأطلسي هو الحلف السياسي والعسكري الوحيد الذي ستدخل جورجيا تحت لوائه
تصريحات الدبلوماس الروسي المزعومة أثارت امتعاضا أيضا في البرلمان الجورجي حيث نفى رئيسه دافيد أوسوباشفيلي أن تكون قد حصلت أية اتصالات بهذا الشأن مع روسيا أوغيرها وقال:" إذا ما حدثت مثل هذه الاتصالات في الخفاء فيمكن لأصحابها  أن يحلموا ويفكروا بهذا الموضوع بمعزل عني
فيما طالب حزب الرئيس الجورجي مخائيل سآكاشفيلي"الحركة القومية الموحدة" التي تمثل الأقلية في البرلمان الحالي بوضع ضمانات تشريعية لمتابعة نهج سآكاشفيلي حيال هذه المسألة"، وقال النائب غيورغي باراميدزه: "إن مشروع قرار حول "استقلالية النهج السياسي لجورجيا قد تم إعداده، ويتألف من مواد ثلاث، الأولى - جورجيا ستسعى كما في السابق للانضمام إلى الناتو والاتحاد الأوروبي، ثانيا- جورجيا لن تتخلى أبدا عن مساعيها السياسية لاستعادة أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وثالثا - جورجيا لن تعود أبدا إلى رابطة الدول المستقلة
إلا أن وسائل إعلام روسية نقلت عن حزب رئيس الحكومة بيدزينا إيفانيشفيلي "الحلم الجورجي" ذي الأغلبية عزمه عدم تأييد المشروع الآنف الذكر"، وإن كان أعاد التذكير بأن الشعب الجورجي اختار نهجه باتجاه الغرب.
وكان الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي قد أخرج بلاده من رابطة الدول المستقلة وقطع العلاقات الدبلوماسية مع روسيا بعدما فشلت قواته في إنهاء انفصال أوسيتيا الجنوبية، التي ساعدتها روسيا على صدّ الهجوم الجورجي في عام 2008

أحدث المقالات اضافة فى هذا القسم

أرشيــف المقــــــــالات

الموقع | للاعلان هنا | خدماتنا لكم | للمراسلة